(ملتقى فكري ، طب بديل ، ديني، ثقافي ، علمي، ترفيهي )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دردشة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد محضار



الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 157
العمر : 55
المزاج : رائق
نقاط : 411
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

مُساهمةموضوع: دردشة   الأحد سبتمبر 04, 2011 4:17 pm










mahdar "عميد الادبيين" ضيف مبدع دفاتري تحت الاضواء
مبدع (ة) دفاتري(ة)تحت الاضواء

لمياء ابن الخلقي
عضو فريق التصميم
عضو لجنة المسابقات

مسابقة تحضير اجمل و احسن الوثائق التربوية 2011 عضو مميز لشهر مارس 2010
مجموع الأوسمة: 2















صبـاحـكم / مسـاؤكم
شوق و لقـاء




رمضان مبارك كريم اهله الله عليكم باليمن و البركات











ا

اخواني، اخواتي
ضيفي و ضيفكم هذه المرة هي شخصية يعجز القلم عن وصفها ، و تعجز السطور عن مدح أخلاقها، و سمو مكانتها في قلوب أعضاء منتدى دفاتر

انقر على الصورة لمشاهدتها بالابعاد الحقيقية

ضيفنا لهذا اليوم هو المبدع الدفاتري الذي لطالما امتلك قلوبنا بعفويته، و سحرنا بشفافيته، وانهال علينا بتلك الابداعات الراقية

انقر على الصورة لمشاهدتها بالابعاد الحقيقية


ضيفنا لهذا اليوم

مبدع مميز دائما
و مشرف رائع
انسان وضع بصمته الخاصه في المنتدى
واعطى الشيء الكثير
من اجل دفاتر
حقيقة
انسان رائع و خلق جميل


انقر على الصورة لمشاهدتها بالابعاد الحقيقية

اهلا بك ضيفنا الكريم


محمد محضار


انقر على الصورة لمشاهدتها بالابعاد الحقيقية



نتمنى من القلب جميعا أن يحلو لك الجلوس في ربوع زهور منتدانا
و أن تحلو أكثر مشاركة الأعضاء لك بطرح أسئلتك و التعرف عليك
و بعدها يستطيع الجميع المشاركه و كشف خبايا شخصيتك و التعرف على زوايا شخصيتك المفقودة

انقر على الصورة لمشاهدتها بالابعاد الحقيقية


بطـاقتـك الشخصيـه ؟
محمد محضار، متزوج ، أب لثلاث بنات ، أعمل أستاذا للتعليم الابتدائي بمدرسة يعقوب المنصور بخريبكة.

كـيـف وصـلت إلى منتديـات دفاتر ؟

اكتشفت دفاتر ، خلال بحثي عن بعض المستجدات في الساحة التعليمية ، وكان سنة 2007


مـاهـي أفـضـل مراحلـك العمريـه , وهـل تـريـد أن يعـود بـك الـزمـن إلى الوراء قليـلاً لتعيشهـا مـن جـديـد , لمـاذا ؟

والله لكل مرحلة من مراحل العمر نكهتها الخاصة ،وصدقيني إن قلت لك أن المرحلة الحالية من عمري التي أعانق خلالها سنوات الكهولة المفضية فيما بعد إلى مرحلة الشيخوخة إن كتب الله لنا طول العمر ،مرحلة عزيزة علي لانها منحتني فرصة القرب وعيش لحظات تواصل وتقارب مع بناتي،كما ان مرحلة الطفولة تظل راسخة و تابثة في الذاكرة باعتبارها مرحلةالبراءة والسذاجة ، وكذلك مرحلة الشغب واكتشاف حقائق الحياة،، حتما الزمنلن يعود إلى الوراء ، ولو عاد لا خترت مرحلة الشباب لأصحح الكثير من أخطائي


حكمتـك فـي الحـيـاة؟

لا تؤخر عمل اليوم غلى الغذ



موقف لاتنساه ابدا ؟

الواقع ان هناك عشرات المواقف التي عشت ، ومازالت راسخة في الذهن ، لمن أحمل موقف عشته كان سنة 1980، حين حصلت على شهادةالباكلوريا ، وعانقني والدي وهو يبكي ، من الفرح ، لقد كانت المرة الأولى اراه يذرف الدموع وهو الرجل القوي ذو الملامح القاسية ، والأسلوب الحازم ،وكانت المرة الثانية التي رأيته يبكي فيها سنة 1994 ، قبل اربع أيام من رحيله ، لقد عانقني وطلب مني أن أسامحه بعد خلاف بسيط بيننا ، وكانه كان يعلم بقرب رحيله رغم كونه حينها في كامل صحته ،رحمه الله ورحم كل أموات المسلمين

هل انت من الاشخاص الذين يحبون صنع المقالب لناس ؟؟
اذا كانت الاجابه بنعم اذكر لنا احدى هذه المقالب ؟؟


فعلا كنت من هواة صنع المقالب في الأصدقاء ،وتحضرني قصة مقلب جميل شاركني في صنعه أحد الأصدقاء وهو يعمل حاليا أستاذا ،كان ذلك سنة 1980 بمراكش ، كنا حينها طلابا بكلية العلوم ، لقد اخترت صديقين ، أحدهما ملتزم دينيا و وجهت لهما رسالتي حب باسم فتاة تدرس بكلية الأدب وكان حينها مقر هذه الكلية بقاعة الزجاج جنان الحارثي، وحددت لهما موعدا في وقت واحد بمقهى الطلب الوجودة بحي أسيف ، وفعلا حضر العاشقان المتيمان في نفس الوقت وقضيا أزيد من ساعتين في انتظار الحبيبة الوهمية ،دون أن يخبر أحدهما الأخر بسبب حضوره قد كنت حاضرا بعين المكان أراقب تصرفاتهما ، ورغم أنني أخبرتهما بأن الامر مجرد مقلب ، فلم يصدقاني .............

ماهو ميولك الشخصي في مجال حياتك ؟

أميل إلى العزلة والابتعاد عن الاضواء ، وأنا أعتبر أن لحظات الخلود إلى النفس امتع لحظات العمر

ماذا تعني لك الأمور التالية:

الحياة: فانية ومن الأفضل لنا استهلاكها في العمل الصالح
الحب : هو وقود الحياة
الألم : لا يدرك ماهيته إلا المكتوي بلظاه
الصداقة : قيمة إنسانية تحتاج إلى من يقدرها
الإنسانية: ترتبط بكل ما هو إنساني ، وتحتاج منا كبشر إلى السمو بها إلى درجة الكمال
الخواطر: تتوارد على الخاطر في كل حين وتمنح الذات فرصا متجددة للتفاعل مع المحيط العام والخاص
الرسم : وسيلة للتعبير عن مكنون الذات بالالوان والأشكال
الهاتف : لم يعد من الكماليات ، أصبح وسيلة تواصل مهمة في حياة الانسان

متى كانت بداياتك الأدبية؟

بداياتي الأدبية كانت سنة 1977 ، بخربشات أولية ،حاولت من خلالها التعبير عن جبل المكبوتات الكاتم على أنفاسي ،ومنح نفسيفرصا قوية للخروج من شرنقة الصمت والرهبة ، كانت الكتابة بالنسبة الوسيلةالوحيدة للتغلب على معاناتي وشعوري بالقهرإزاء تقلبات الحياة ، واضطهادالمجتمع ولا مبالاة الأسرة


كيف إكتشفت أنك ذو مواهب فذة؟

موهبة الشخص يكتشفها الاخرون لا هو ، وأنا اشهد على نفسي ، بأنني بلا موهبة ن أنا مجرد مهرج على مسرح الحياة


ما أفضل خاطرة كتبتها؟

كتبت عشرات الخواطر والقصص والقصائد وكلها قريبة من نفسيوهذه واحدةولكنها على كل حال ليست الأفضل
أوراق بلون القمر..............نص لمحمد محضار
بسبابتي رسمت نجمة..
بسبابتك رسمت قلبا و سهما..
تبادلنا النظرات، وعانقنا الأفق بطرف حالم.
هناك عند الخميلة ،حيث شجر الجميز ، وصنوبرة سامقة، نركب صهوة الشوق المتفجر..الى أيك من نور، ونحننحتضن فرحناالوليد.
كم تكبر سعادتنا ، ونحن نتملى بطلعة البدر التمام.. ينثرنوره في جمال ليلنا المجيد.
نمسك أوراقا بلون القمر، ونقطف عناقيد منضياء..
يتفجر في كفينا نبع حنان هادر
وتونق أكمام ورد عاطر..
نكتشف أن طعمالحياة أصبح ذا نكهة خاصة
..نكهة بمذاق الوجود

هل تجيد كتابة الشعر؟


والله أزعم أنني أكتب شعرا ، ولي محاولات قليلة في الشعرالعمودي ، وقصيدة التفعيلة ، ولي نصوص كثيرة تصنف ضمن مايسمى بقصيدة النثر ن أو البشعر المنثور


من قدوتك بعد رسول الله ب:

قدوتي بالحياة والدي رحمه الله فقد كان رجلا عصاميا ، استطاع تحقيق الكثير من أحلامه ، وكان أيضا رجلا متدينا زار الديار المقدسة أزيد من 20مرة
الجانب الأدبي : هناك العديد من المبدعين الذين يسحرني مسارهم الإبداعي ،أذكر منهم الكاتب الموسوعي محمود عباس العقاد ، والروائي عبد الرحمان منيف ،وكذلك الكاتب المغربي محمد زفزاف
الجانب الديني : هناك العديد من المفكرين الذين تركو ا لدي الاثر الحسن كالشهيد سيد قطب ، والمفكر الإسلامي محمد الغزالي و، العالم الجليل المهدي بنعبود وغيرهم

كيف تقضي يومك الرمضاني؟


أقضيه في قراءة بعض الكتب الدينية ، حاليا أعكف على مطالعةاحياء علوم الدين لأبو حامد الغزالي

كلمة أخيرة

أقول لكل رواد دفاتر عواشركم مباركة ، وكل رمضان وانتم بخير ، كما أتمنى لمنتدى دفاتر المزيد من التميز ، وللدفتر الأدبي الوهج والالق المستمر
شكرا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دردشة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الفكر والجمال  :: 

ملتقى الكتاب والأدباء :: منتدى الكاتب والأديب ( محمد محضار )

-
انتقل الى: