(ملتقى فكري ، طب بديل ، ديني، ثقافي ، علمي، ترفيهي )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعة الفرج.................محمد محضار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد محضار



الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 157
العمر : 55
المزاج : رائق
نقاط : 411
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

مُساهمةموضوع: ساعة الفرج.................محمد محضار   الأحد سبتمبر 04, 2011 4:05 pm

نحن نخوض غمار هذه الحياة ، نتعرض لاختبارات شتى ، ونصادف من الملمات والطوارق ما لايحصى ، وتلك حكمة ربانية ، وقدر محتوم علينا أن نرضى به ، ونؤمن ايمانا صادقا بأن الحياة امتحان واختبار ، فالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ابتلي في حياته أشد ابتلاء ، فقد أخرج من أوطانه ، وتكالب عليه الكفار فىذوه أشد آذى ، وفقد زوجته وعمه في عام واحد سماه عام الحزن ، دون أن يتسرب إلى نفسه اليأس أو الوهن ، بل أكثر من هذا فقد كل أولاده خلال حياته -عدا ابنته فاطمة الزهراء التي توفيت بعده بستة شهور- وحضر مآ ثمهم وهو صبور رغم كم الحزن الذي كان يعاني منه، ولنا على كل حال في الرسول قدوة حسنة،يقول عليه الصلاة والسلام " المومن مصاب"
وطبعا مقابل الكرب يأتي دائما الفرج ، وما من أزمة تُلمّ بنا إلا وبعدها اِنفراج وبلج ، فعلينا أن نقابل أزماتنا بالصبر والجلد ، وأن لا نطأطئ الرأس لليأس ، حتى نغلق الباب على الشيطان ، ونتطلع بعين التفاؤل إلى الخالق سبحانه تعالى ونتوجه إليه بالدعاء الصادق إليه.
عن جعفر بن محمد قال: حدثني أبي عن أبيه عن جده ، أن النبي صلي الله عليه وسلم اذا أحزنه أمر دعا بهذا الدعاء:


" اللهم احرسني بعينك التي لا تنام ، واكنفني بركنك الذي لا يرام ، واحفظني بعزك الذي لا يضام،واكلأني في الليل وفي النهار وارحمني بقدرتك علي ، أنت ثقتي ورجائي .. فكم من نعمة أنعمت بها علي ، قل لك بها شكري وكم من بلية ابتليتني به قل لك بها صبري،
وكم من خطيئة ارتكتبتهافلم تفضحني.

فيا من قل عند نعمته شكري فلم يحرمني، ويامن قل عند بلائه صبري فلم يخذلني، ويامن رآني علي الخطايا فلم يعاقبني ..


ياذا المعروف الذي لا ينقضي ابدا وياذا الأيادي التي لا تحصي عددا، وياذا الوجه الذي لا يبلي ابدا،وياذا النور الذي لا يطفأ سرمدا ، اسألك أن تصلي علي محمد وعلي آل محمد كما صليت وباركت وترحمت علي ابراهيم، وأن تكفيني شر كل ذي شر، بك أدرأ في نحره وأعوذ بك من شره ، واستعينك عليه.

اللهم أعني علي ديني بدنياي ، وعلي آخرتي بالتقوي ، واحفظني فيما غبت عنه ، ولا تكلني الي نفسي فيما حضرته يامن لا تضره الذنوب ولا تنقصه المغفرة ، اغفر لي ما لا يضرك ، وهب لي ما لا ينقصك

يالهي أسألك فرجا قريبا ، وصبرا جميلا، واسألك العافية من كل بلية ، وأسألك الشكر علي العافية،وأسألك دوام العافية، وأسألك الغني عن الناس ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

اللهم بك أستدفع كل مكروه أنا فيه وأعوذ بك من شره يأرحم الراحمين.
فلتكن لنا إذن قدرة التحمل ، ولنحاول ما استطعنا ، اللجوء ساعة الضنك ، إلى العلي القدير والتفاؤل خيرا، ولنعمل بمضمون الآية الكريمة: "قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون "

صدق الله العظيم
محمد محضار 18 رمضان1432



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساعة الفرج.................محمد محضار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الفكر والجمال  :: 

ملتقى الكتاب والأدباء :: منتدى الكاتب والأديب ( محمد محضار )

-
انتقل الى: