(ملتقى فكري ، طب بديل ، ديني، ثقافي ، علمي، ترفيهي )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحكم والأمثال في شعر المتنبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الاسمر



الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 3413
العمر : 50
الموقع : http://alfekr.a7larab.net
نقاط : 3938
تاريخ التسجيل : 04/03/2009

مُساهمةموضوع: الحكم والأمثال في شعر المتنبي   الجمعة مارس 04, 2011 12:39 pm

<BLOCKQUOTE class="postcontent restore">


هذه أبيات متفرقة من شعر المتنبي تحمل في قوافيها أمثالا وحكما سارت بين الناس واشتهرت


بذا قست الأيام ما بين أهلها ... مصائبُ قوم عند قوم فوائد

قواصدَ كافور تواركَ غيره ... ومن قصد البحر استقلّ السواقيا

أعزّ مكان في الدُّنيَا سرجُ سابح ... وخيرُ جليس في الزمان كتابُ

وبيتنا لو رعيتم ذاك معرفة ... إن المعارف في أهل النهى ذممُ

لعل عنُبَكَ محمودُ عواقبهُ ... وَربما صحت الأجسامُ بالعللِ

ولو لم تُبْق لم تَعِش البقايا ... وفي الماضي لمن بقىَ اعتبارُ

يُراد من القلب نسيانُكمْ ... ويأبى الطِباعُ على الناقلِ

سبقتَ إليهم مناياهمُ ... ومنفعة الغوث قبل العطب

لِيَزِدْ بنو الحسن الشِرافُ تواضعا ... هيهات تكتم في الظلام مشاعل

أعاذك اللهُ من سهامهم ... ومُخطئُ مَنْ رَمِيُّهُ القمرُ

ولكني حُسِدتُ على حياتي ... وما خيرُ الحياة بلا سرورِ

يُفَدّى بنيك عبيدَ حاسدُهم ... بجبهةِ العَيْرِ يُفدَى حافر الفرسِ

إلامَ طماعِيَةُ العاذل ... ولا رأىَ في الحب للعاقل

وكل يرى طُرْق الشجاعة والندى ... ولكنّ طبعَ النفس للنفس قائدُ

لا تحسبوا مَنْ أسَرْتُمْ كان ذا رمق ... وليس تأكل إلا الميِّتَ الضَّبُعُ

ما لنا في الندى عليك اختيارُ ... كل ما يمنح الشريفُ شريفُ

غيرَ اختيار قبلتُ بِرَّك بي ... والجوع يُرضى الأسودَ بالجِيفِ

فلا تُنْكرَنّ لها صَرْعةً ... ومن فرحِ النفس ما يقتل

وقد يَتزيَّا بالهوى غيرُ أهله ... ويَستصحبُ الإنسانُ من لا يلائمهْ

وهكذا كنتُ في أهلي وفي وطني ... إن النفيس غريبُ حيثما كانا

أنت الوحيدُ إذا ركبتَ طريقةً ... ومَن الرديفُ وقد ركبتَ غضنفرا؟

وحيدُ من الخُلاّن في كل بلدة ... إذا عظم المطلوب قلَّ المساعد

وما ثناك كلامُ الناس عن كرم ... ومن يَسُدُّ طريق العارض الهَطِلِ

لهم حقُّ بِشِرْكِكِ في نِزار ... وأدنى الشّركِ في نسب جِوارُ

وأصبح شِعري منهما في مكانه ... وفي عنق الحسناء يُستحسن العِقدُ

أعيَا زوالُك عن محل نِلْتَه ... لا تخرج الأقمارُ عن هالاتها

إن النفوس عُدَد الآجال ... سَقْياً لِدَشْت الأرْزن الطوال

وما ذاك بُخلاً بالنفوس على القنا ... ولكن صُدْم الشرّ بالشرَ أحزمُ

والهجر أقتلُ ولي مما أراقبًهُ ... أنا الغريق فما خوفي من البَلَل

ولم يسلها إلاّ المنايا وإنما ... أشد من السقم الذي أذهب السُّقْما

ترفق أيها المولى عليهم ... فإن الرفق بالجاني عتابُ

وقَنِعتَ باللقْيا وأول نظرة ... إن القليل من الحبيب كثير

وما التيهُ طِيّ فيهمُ غير أنني ... بغيضُ إليّ الجاهل المتعاقل

</BLOCKQUOTE>

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alfekr.a7larab.net
rama




الجنس : انثى
عدد الرسائل : 422
العمر : 27
نقاط : 518
تاريخ التسجيل : 23/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحكم والأمثال في شعر المتنبي   الجمعة مارس 18, 2011 9:13 am

شكرا وسلمت يمناك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحكم والأمثال في شعر المتنبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الفكر والجمال  :: 

ملتقى المعارف العامة :: اللغة العربية

-
انتقل الى: