(ملتقى فكري ، طب بديل ، ديني، ثقافي ، علمي، ترفيهي )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سنوسيات ... حلم مشترك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sanosi



الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 94
العمر : 33
الموقع : http:/alsanosidrama.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : script writer
المزاج : مرح
نقاط : 132
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: سنوسيات ... حلم مشترك   الثلاثاء مارس 30, 2010 9:14 am

سنوسيات 2


حلم مشترك

ما زال العلم يجهد نفسه في فصل النواة من ذاتها
***
نزلت تلوحُ للقمام
وكان مسرعاً
خطواتُ من لا يشتهي العدودة
فصمت ..
يبحث عن هواء للتنفس
لم يجد
فصمتت ..
اليوم
ايتها الاميرة
تلك الخطوات الراقصة
والهمهمات الحميمة
تقول الكثير
المثير الخطر
وان صمتت
صمت الكون معها
كانت راقصة بفعل الهجر
تهمهم من شدة البرد
ربما انشغل الكون بترجمة
صمتها
وربما كان يهمس لها
يمنحها بعض صبر
ويبشرها
بان حبيبها قد اتاها يحمل كل الدفء
يفتح ذراعيه يدعوها
هيا نحرق البرد
كانت تحلم بالارتماء
هناك ..
حيث الطعم يختلف
يشعل نيرانها
والدفء
عبر شفاهها يصدر كل احساس
حيث الحن
والاحساس بالنتماء
ولكنها رئت مالم تراه اي انثي
...
يدعوها للالتحام فالوحدانية
مبتدأ وخبر
فقررت الابتعاد
***
كان قد حبسها
قررت الاستمتاع بالنظرة من بعيد
اغلق كل المنافذ
فالان كل الطرق تؤدي الى صدرها
صدره ..
صدرهما المرسوم
في تلك اللوحة المعلقة
بعكس الاتجاهات
ذهبت لتكتشف ان خطواتها تآمرت مع الحنين
وان مل الدروب تفضي الى
الارتماء على صدره
وفقت تتامل
دعاها الى الولوج
فدخل هو
نظرت الي الشرفة غير محكمة الاقفال
ثم الي الباب
ثم الي الارض
ثم الي السماء المستحيلة
هل تيقنا من وجود الباب اصلا
كانت تتسائل
ماذا هناك
امزيج العشق ذاك
ام سحاب يتهياء للهطول
كانت كل الاجابات المحتملة حاضرة
ام عصير من خليط الدهشة
فقالت
افي كل حس تكون القدسية
وحدها الاجابة الصحيحة تحاول ان تتناساها
افينا مكان نخبء فية تلك الحروف
افي كل عام يكون المطر
فقالت توقف
توقف
***
لم يتوقف ..
وضع اصبعه على جبينها ورسم خطا
سرت الرعشة في اوصالها
ينحدر من اعلى جبينها وحتى ابهام رجلها
تصببت عرقا
لم يعد لديم شئ مبهم
غطاء غشاء من الضوء كل شئ
فهو سر اللحظة يفتح بوابته
للقدسية
ياخذها بين زراعيه
تتاوه
يعتصرها على صدرها
يسربها بين مسامه
ويتسرب بين مسامها
تكاد تفارق الحياة من هول الامر
يطبع قبلة على جبينها
اغمي عليها
تسبق شفتيه
انفاسه..
شهيقها
في لا وعي تام
وتلتقي الاربع
شفاه
ُيطرق الباب
والفوضى الخلاقة
وتعلو اصوات
النار النار
النار النار
فيصحو
من نومة
هناك
وتصحو من نومها هنا
لم يعد في الامكان رسم الحدود الفاصلة بين شفتيه وشفتيها
يتزكر ذلك ..
وتبكي هي
وتحاول النوم من جديد
وهذا التلاقي يتسرب الى جسديهما
لتكمل مالم يكتمل
يضع راسها على صدره (الوسادة )
وتقول ..
يذهب معها الى الحلم
لم تقوي لان تقول شيئا
غير تاوهات استمناء
كان قد تجملت بجسدها
وحدها هنا تصارع لا تدري ماذا حل به هناك
عبر اليها خطوط الطول
أسرت به الرغبة والعشق الى سدرة منتهاها
سجد امامها
وكانت منتصبة كعمود مرمري
طبع قبلة علي اسفل قدمها
طبع قبلة اخمص رجليها
ثم شخص اليها
ياااااا لهذه النخلة
سبقته مشاعره لتسلقها
عبر اصبع رجلها
هاهي تمتص رحيق رووحه


24مارس2010-03-24
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سماح



الجنس : انثى
عدد الرسائل : 447
العمر : 24
نقاط : 479
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: سنوسيات ... حلم مشترك   الثلاثاء مارس 30, 2010 4:33 pm

شكرا لك على هذى الكلمات اللطيفية الرقيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sanosi



الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 94
العمر : 33
الموقع : http:/alsanosidrama.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : script writer
المزاج : مرح
نقاط : 132
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: سنوسيات ... حلم مشترك   الأربعاء مارس 31, 2010 9:09 am

جزيل الشكر علي مرورك العزب سماح
خالص مودتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سنوسيات ... حلم مشترك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الفكر والجمال  :: 

ملتقى الكتاب والأدباء :: منتدى أغبش ضحى للكاتب السوداني ( السنوسي محمد عثمان )

-
انتقل الى: