(ملتقى فكري ، طب بديل ، ديني، ثقافي ، علمي، ترفيهي )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من روائع القصص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
JOLYA



الجنس : انثى
عدد الرسائل : 245
العمر : 29
نقاط : 240
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: من روائع القصص   السبت أبريل 25, 2009 8:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الى كل عشاق الاسطوره

::::Prince of Persia ::::






أجلست مرة وحيدا وأطلقت العنان لمخيلتك ؟ أحاولت مرة تخيل الشكل الحقيقي للزمن ؟ معظم الناس يعتقدون أن الزمن مجرد جدول هادئ جميل ، تنساب مياهه عبر مجراها بكل جمال و حنان ، أأنت من أولئك الأشخاص ؟ إن كنت كذلك فلن ألومك فأنا قد كنت مثلك لكن بعد تجربتي مع الزمن أناجيك أن تستيقظ . الزمن لا علاقة له بالجدول ، بل هو إعصار ضرب المحيط ، وإذا ما أردت العبث معه فهناك عواقب وخيمة ستجد نفسك وسط هذا الإعصار متشبثا بلوح خشبي صغير . أنا أعرف قصة شخص رأى الوجه الحقيقي للزمن ، تعارك معه ، واستعمله كسلاح له ، عبث به ، وأعاد كتابة قدره بالطريقة التي أعجبته ... أو هذا ما ظنه ، عندما قام هذا الشخص بتغيير الزمن ، قام الزمن بتغييره أيضا. عندما قص علي قصته شعرت برعب لا يوصف ، دعني أعيد صياغتي عبارتي ، أنا لم أشعر بشيء إطلاقا ، ولا حتى بالدمعة التي انسابت على خدي ، أو بالهواء الذي يدخل إلى رئتي . أتريد أن أخبرك بهذه القصة ؟ سأعدك بأنني سأحاول ، لأن تذكر مثل تلك الأشياء ليس أمرا هينا . اجلس معي واستعد لأن أخبرك بما لم تسمع أذنك قبلا ، أو تخيل عقلك يوما.


ولادة الرضيع وترعرعه


عندما أنهى Doug Carlson كتابة أول لعبة كمبيوتر له سنة 1979 ، قرر بمعية أخيه Gary إنشاء شركة قصد تسويق هذه اللعبة . أياما بعد ذلك ولدت شركة Brøderbund التي أخذت تسميتها اختصارا لـ band of brothers ، هذه الشركة لم تعرف انطلاقتها الحقيقية إلا بعدما قامت بنشر لعبة Karateka التي صممت على يد العبقري الأب الروحي لـ Prince of Persia ، Jordan Mechner .





Mechner طبيب نفساني ترعرع على حب الأنمي ، لكن رسمه كان سيئا جدا ، ولم يستطع إنشاء رسوم متحركة خاصة به ، فاتجه إلى تصميم اللعاب باستخدام الحواسيب . ركز Mechner في كل ألعابه على جودة الصورة و الـ gameplay ، و اهتم بإدراج شخصيات بشرية في ألعابه ، في حين علق تفكير معظم المصممين الآخرين في السفن الفضائية والسيارات ، بل ولم يهتموا بتحريك الشخصيات حتى ، أما Mechner فبلى .

Karateka جعلت اللاعبين يغوصون اليابان في محاولة إنقاذ الأميرة Mariko من الشرير Akuma ونسره الخبيث ، قد تبدو القصة غبية للبعض منكم ، لكن هذه القصة كانت من أفضل ما وجد في ذلك العصر ، اللعبة بدت حية جدا ومثيرة أيضا بالنسبة للعبة ذات منظور جانبي ثابت تعود إلى أواسط الثمانينيات ، وحوَت مقاطع أنميشن قصيرة تظهر البطل راكضا ، كما حوت نظام صحة قابل للتجديد ، وهذا كان شيئا جديدا .



هذه اللعبة حققت مبيعات تقدر بحوالي نصف مليون نسخة ، وكانت شيئا وضع Brøderbund في القمة . مما جعل الشركة تطلب لعبة أخرى مماثلة منMechner ، ومن هنا بدأ التخطيط . من بين الأشياء التي جعلت اللعبة السابقة ناجحة جدا بالنسبة لـ Mechner هي البيئة الآسيوية التي حوتها اللعبة ، وهو الشيء الذي كان غريبا على ألعاب الولايات المتحدة وحتى المصنعة من طرف شركات آسيوية . مما جعله يبحث عن مصادر قصص آسيوية ، واستقر على رواية " ألف ليلة وليلة " ومن هنا بدا التفكير في لعبة تحتاج لأن تحل ألغازها حتى تستطيع التقدم في مراحلها وبدأ التفكير في الأمير .





تطلب الأمير حركات بهلوانية صعبة جدا ، أصعب من حركات القتال التي حوتها لعبة Karateka . واحتاج إلى بيئة تجذب الأنظار بشكل أكبر وأفضل من تلك التي حوتها karatekaفلجأ إلى الـ Rotoscoping . كلف Mechner أخاه Davidبأن يقوم بتصويره بينما يقوم هو بالركض و القفز في كل مكان مرتديا سروالا ضيقا أبيضا ، ثم قام بإدخال البيانات التي تحصّل عليها داخل الحاسوب . وترك مهمة الموسيقى لأبيه Frances-

nice family

في البداية بدت الأمور بسيطة جدا للاعبين ، تجنب الفخاخ ، والقفز فوق الحفر حتى تحيا ، لكن الأمور لم تكن بهذه البساطة ، قام الوزير الشرير جعفر باحتجاز أميرة أجمل من القمر ، في قمة برج عال ، و زج بحبيبها في أسفل زنزانة حواها ذلك البرج وتركه هناك ليتعفن ، وأعطى الأميرة خيارين إما أن تتزوجه خلال ساعة أو تلقى حتفها بعد انقضاء هذه المدة ، الأميرة – طبعا - رفضت الزواج منه ، وقررت انتظار حبيبها ليأتي ويحررها ، وشاءت الأقدار - طبعا - أن تمكن الأمير من الفرار من الزنزانة ، وقرر إنقاذ الأميرة قبل انتهاء المدة المعطاة .



الوسيلة الوحيدة لإنقاذ الأميرة كانت أن تركض منذ بداية اللعبة إلى نهايتها ، قد يبدو لك المر سهلا ، لكن حاول فعل ذلك خلال ستين دقيقة ، فأن تحاول الوصول إلى أعلى البرج ، والقضاء على جعفر متجنبا الفخاخ التي تصادفها في طريقك ، والحراس الذين سيسببون لك وجعا حقيقيا في الرقبة ، مرة سيتوجب عليك الانسحاب ، ومرة التقدم ، و أخرى الهجوم أو الدفاع . هذه اللعبة كانت أول لعبة شهدنا فيها مثل هذا التنوع الهائل في الفخاخ ، مرة تتعرض للمباغتة من طرف هيكل عظمي ، أو أن تتعرض لمسننات حادة ستقطعك إلى نصفين فور اقترابك منها ، أو أن تضطر لعبور بعض المراحل بينما تنهار الرضية أسفلك ، وإن حدث ووقعت أو متت ، ستعيدك اللعبة إلى المستوى الأول من اللعبة مع المحافظة على نفس التوقيت الذي قضيته في المحاولة السابقة - ليس عدلا ؟ أعلم - . الزمن سيكون مشكلة أخرى على عاتقك ، ففقدان الزمن يؤدي إلى فقدان روح الأمير شيئا فشيئا ، مما يجعلك تفقد صحتك أيضا ، هذا كان التأثر السلبي لأمير الظل " Shadow Prince " الذي سيرافقك طوال اللعبة ( موجود داخلك أشبه بروحك ) . هذا ما ولد لدى اللاعبين إحساسا حقيقيا بالخطر طوال الوقت ، من مسبباته الأنميشن الرائع الذي حوته اللعبة ، كل هذا وأشياء أخرى ، جعلت محاولة الهرب تجربة رائعة حقا .




أضاف مشنر عقدة رائعة للقصة ، فأثناء لعبك ، ستضطر لخوض نزال ضد أمير الظل ، في حال ما قرر أحدكم لعب دور القوي والقضاء على أمير الظل ، سيؤدي هذا إلى القضاء على الأمير ، والحل الوحيد للنجاح في هذا الامتحان ، هو السير نحو أمير الظل و الاقتراب منه ، هذا سيؤدي إلى اتحادكما معا ، وتحولكما إلى شخص واحد ، ومن الأمور المثيرة الأخرى التي حوتها اللعبة ، هي قفزة سيتوجب عليك القيام بها حتى تصل إلى جعفر ، أحب تسمية هذه القفزة بـ leap of faith ، لأنك وبكل بساطة ستقفز نحو هوة لا قاع لها . كل هذه الأشياء ستجبر اللاعبين على التفكير والبحث عن الطريقة المناسبة لاجتياز المراحل ، لكنهم لن يستطيعوا فعل ذلك لأن لا وقت للتوقف ، وأخذ استراحة ، وإلا ستداهم من طرف الوقت وتخسر - تبا! لا أستطيع شرب القهوة- تلقى مشنر و Brøderbundجوائز عديدة عن لعبة أنشأت مفاهيم جديدة عن الجايم بلاي و الرسومات ، حتى قيل أن بعض الصور التي حواها الأنمي الذي أطلقته ديزني تحت عنوان علاء الدين سنة 1993 .


يتبع ...............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
JOLYA



الجنس : انثى
عدد الرسائل : 245
العمر : 29
نقاط : 240
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: من روائع القصص   السبت أبريل 25, 2009 8:14 pm

اندثار الحلم





انشغل مشنر بعد ذلك بإنتاج شريط وثائقي تحت عنوان Waiting for Dark يتحدث فيه عن كوبا في عهدة كاسترو ، الشريط الوثائقي الذي توج بالعديد من الجوائز ، في حين اشتغلت Brøderbund بأخذ اللعبة إلى كل المحاورات التي عرفت في ذلك الوقت . بعد مرور أربع سنوات ، اجتمعت الشركة مع مشنر من جديد لإنتاج جزء جديد للعبة .
أربع سنوات من التطوير كانت بمثابة أسبوعين فقط لدى الأمير ، تزوج خلالها بالأميرة ، وأصبح وريث العرش ، كما عرف الجزء الجديد الذي حمل عنوان : الظل واللهب عودة جعفر من جديد . هذا الجزء حوى قصة طريفة جدا ، قام فيها جعفر بالاستعانة بمشعوذته بتسليط سحر على الجميع ، قام من خلاله بإيهامهم أنه هو الأمير ، وأنه هو من قام بإنقاذ الأميرة في الجزء السابق ، في حين قام بتغطية الهوية الحقيقية للأمير ، وأصبح مجهولا لدى الجميع ، حتى الأميرة لم تتعرف عليه . قام الأمير بشق طريقه مقاتلا عبر القصر ، ثم تسلل إلى سفينة توشك على مغادرة الميناء ، هبت عاصفة هوجاء حرضتها مشعوذة جعفر ، وضربت البحر ، فانتهى المطاف بالأمير في جزيرة موحشة صحراوية .






ستضطر لاختراق أحد القصور ، والصعود إلى قمته حتى تستطيع إنقاذ الأميرة ، لكن بعد قيامك بتسلق أربع طوابق فقط ، ستتمكن الأميرة من كسر السحر المسلط عليها ، وستتعرف بذلك على الهوية الحقيقية لجعفر ، هذا سيترك لك سبعا وخمسين دقيقة لإكمال تسلق الطوابق الأحد عشر المتبقية . الجزء الجديد احتفظ بالرسومات التي حواها الجزء الماضي الذي مر على إصداره أربع سنوات ، ولم يتم تحديثها إطلاقا ، في حين تم إضافة مقاطع مساهمة في رواية القصة ، وصوت راو أيضا ، وتم بناء نظام أفخاخ شرير جديد كليا . ما ميز هذا الجزء من حيث القصة ، هو ما سيتوجب على اللاعبين القيام به في المراحل الأخيرة للعبة ، وأقصد بذلك ترك الأمير يموت . بعد موت الشخصية الأساسية ، ستستعمل أمير الظل للسيطرة على اللهب الأزرق ، والذي ستستعمله في تحول جعفر إلى رماد .


قام مشنر بعد ذلك بمحاولة جديدة تمثلت في لعبة تصويب و إطلاق نار ، فور انتهاءه من تطويرها ، تعرضت Brøderbund إلى حادثة مفجعة جدا ، تعرض تسويقها إلى انهيار حاد جراء مشاكل واجهتها في النت ، أدى ذلك إلى انسحاب كل الشركاء و المساهمين في هذه الشركة ، تعرضت Brøderbund خلال هذه المحنة إلى خسارة قدرت بست ملايين دولار . قام مشنر بعرض مشروعه على الـ PlayStation فرفضته لأن اللعبة اقتصرت على تصويب و إطلاق نار ، في زمن عرف ولادة ألعاب الـ 3D .






بعد الحادثة المؤسفة ، قرر مشنر ألا يقرب عالم ألعاب الفيديو من جديد إطلاقا ، وهذا ما لم يحدث طبعا ، بعد أن تلقى اتصالا من Andrew Pederson أحد المسؤولين الكبار لدى شركة Red Orb اقترح عليه تطوير جزء جديد يحمل عنوان 3D . بمجرد أن نال الموافقة من مشنر ، قام بيدرسون بتكوين فريق تطوير يضم أحد أكبر عشاق Prince of Persia . حمل الجزء الجديد قصة مميزة نوعا ما ، انطلقت بحفلة لم شمل بين جعفر ، وشقيقه آسان ( حسان ) ، فيما بقي الأمير يتخبط وحيدا ، وبدآ بتنفيذ خطتهما الشريرة للإطاحة بالأمير و الاستيلاء على العرش . قام حسان بإظهار نواياه مباشرة بعدما قام باغتيال جميع حراس الأمير واعتقاله . تحت وطئ الضغوطات ، قام السلطان بوعد ابن حسان بأن يزوجه ابنته محبوبة أميرنا ، وهذا الابن ليس شخصا عاديا ، وإنما هو نصف إنسان ونصف وحش ، بينما تميل شخصيته أكثر إلى نصفه الوحش ، ومن هنا ستنطلق بالأمير محاولا إنقاذ أميرتنا الجميلة .




خطط مشنر و بيدرسون إلى تكوين خمسة عشر مستوى خلال اللعبة ، عبر سبع بيئات مختلفة ، مدخلين نظام أفخاخ يحوي بعش الأشياء التي سبق وأن ظهرت في الأجزاء السابقة مع احتوائه على أفكار جديدة ممتعة جدا . كما تم إلغاء فكرة استعمال التسجيل ( Rotoscoping ) كمصدر لبناء حركات الأمير ، واستبدلت هذه العملية بلواقط الحركة (Motion capture ) التي مازالت تستعمل إلى حد يومنا هذا في بعض الألعاب ، كما تم إدخال قنينات مجددة للصحة مخفية إلى نظام الصحة العادي .



طبعا ، تم عقد الكثير من الآمال على هذه اللعبة ، وأمل Team POP الفريق المطور لهذه اللعبة ، أن يقدموا عالما ثلاثي الأبعاد من خلال هذه اللعبة ، وأوشكوا على تحقيق ذلك لولا اقتراب الموعد المحدد لصدور اللعبة ، فقدم الفريق طلبا بتمديد موعد إصدار اللعبة . هذه اللعبة مازالت ملكا لـ Brøderbund طبعا ، وقبل ثلاث سنوات حاولت هذه الشركة شراء شركة أخرى تدعى The Learning Company ، لكن الأوضاع المتدهورة التي عاشتها الشركة - سخرية القدر - أدت إلى قلب الطاولة رأسا على عقب ، وتم شراء Brøderbund من طرف The Learning Company . بعد ذلك قام الشركة بدراسة كل شيء ، وبدأت بتحديد ما يجب الإبقاء عليه و ما يجب طرده ، وعندما انتهت المعمعة ، راح ضحيتها خمس مائة من موظفي Brøderbund ، حوالي 50 % من إجمالي موظفي تلك الشركة خلال شهر واحد .بعد ذلك قررت الشركة تمديد مدة إصدار اللعبة ، لكن ليس بالمدة التي طلبها فريق التطوير ، وبعد أن تم إصدار اللعبة ، لاقت انتقادا حادا من كل الأوساط ، الكاميرا على رأس القائمة كانت كارثة حقيقية ، أجبرت اللاعبين على المعاناة خلال تأدية حركات أساسية بسيطة ، بحيث أن الكاميرا كانت مثبتة خلف ظهر الأمير بشكل يشبه ألعاب لارا كروفت ، ولكن بشكل أبشع . الألغاز التي حوتها اللعبة بسيطة جدا ، وتعتمد في حلها على عملية السحب أو الدفع ، أضف إلى ذلك التحكيم السيء في الشخصية . الرسومات و القصة و الجو الذي تضعك فيه اللعبة كلها أشياء حوت بعش النقاط الجميلة إلا أن عيوبها طغت على الميزان ، وأتلفت الحلم كله . Prince of Persia 3D كانت كارثة حقيقية تلقت من خلالها TLC صفعة مؤلمة ورفعت عنها العديد من الممولين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
JOLYA



الجنس : انثى
عدد الرسائل : 245
العمر : 29
نقاط : 240
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: من روائع القصص   السبت أبريل 25, 2009 8:16 pm

الانبعاث الجديد :








[size=16]شاءت الأقدار أن تشعر يوبي سوفت بالملل ، بغية أن ترفه عن نفسها ، أخذت تبحث في مقبرة الذكريات عن ألعاب قدمت معان جميلة للاعبين ، فسطت عيناها على لعبتنا Prince of Persia . لكنها لم تستطع فعل شيء حيال اللعبة ، لأن كل الحقوق مازالت ملكا لمشنر ، الأب الروحي الذي نال صفعتين قويتين متتاليتين ، تمثلتا في جزأين فاشلين ، ولم يرد أن ينال صفعة ثالثة . اجتمع فريق تطوير Team Montreal وبدؤوا بطرح أفكارهم حول أي مدى يمكنهم أن يحسنوا اللعبة لو كانت ملكا لهم ، من فكرة إلى أخرى ، بدأت الصورة تتضح ، و احلوّ النقاش ، وأعجبوا بما أرادوا أن يصنعوا ، فقام Mallat بجمع تخيلاتهم ، وحولها إلى أنميشن قصير يعرض زبدة أفكارهم .[/size]



[size=16]في الواحد والعشرين من مايو سنة 2001 قام مالات بدعوة مشنر وعرض عليهم فكرة الفريق ، أراه بضعة أشياء خامة غير مكتملة ، تعرض الأمير يركض على جانب الجدار ثم يقفز و يتمسك بسلم ، وهذا قد صعق مشنر ، فما رآه أوحى إليه بجايم بلاي جديد كليا ، جايم بلاي يفوق حدود الخيال ، جايم بلاي لم يسبق لأي لعبة أن حوته . مباشرة بعد ذلك ، قام بمنح الفريق الضوء الأخضر ، ووافق مشنر على لعب دور المستشار خلال عملية التطوير ، وبعده تم تعيينه لكتابة القصة ، وتصميم النصوص السينمائية ، ثم قام بانتقاء أصوات الممثلين. في صيف 2003 توقف مشنر عن محاربة ما هو محتم عليه ، وقام بنقل عائلته إلى مونتريال وتم تحويله إلى أحد المصممين الأساسيين . وفي تشرين الثاني من نفس العام ، تم إصدار Prince of Persia : the Sands of Time على الإكس بوكس ، البلاي تو و الجايم كيوب وكذا على الحاسب الشخصي .





هذا الجزء الجديد حمل قصة جديدة كليا ، كان بمثابة إعادة انبعاث قام بها الأمير ، بعد أن أنهى حربا دارت في الهند رفقة أبه الملك ، تحصل على شيئين جميلين : ساعة رملية عملاقة متوهجة ، وخنجر زمن أنيق جدا . قام شخص شرير يدعى الوزير بخداع الأمير وجعله يفتح تلك الساعة الرملية باستعمال الخنجر ، مما أدى إلى تحرير قوة الرمال الشريرة التي قامت بتحويل كل المملكة – بما فيهم أب الأمير - إلى وحوش رمال . وأجبرت الأوضاع الأمير على أن يشكل فريقا رفقة أميرة جميلة جدا تدعى فرح ، ابنة المهراجا الهندي الذي انهزم للتو من طريف جيوش الأمير ، لكي يصلحا الضرر الذي سببه الأمير و يمنعا الوزير من أن يصبح إلها .



هذه اللعبة كانت الـ 3D الذي يناسب الأمير ، سريع ، أنيق ، مملوء بالحركات القتالية البهلوانية ، ألغاز شديدة الصعوبة ، و مغامرات مدهشة ، وقصة حب آسرة ، بكل بساطة ، رمال الزمن استولت على أرواح الجميع . اللعبة كانت جميلة جدا عندما تشاهدها ، وكانت تلعب بطريقة أجمل . تم استبدال العديد من الأشياء الكلاسيكية ، منها الجرعات التي تعيد تجديد صحتك ، وتم استبدالها بالمياه ، نعم يكفي أن تشرب القليل من الماء حتى تشفى كل جراحك . وبدلا من السباق ضد الزمن ، قام الأمير بتسخيره لمصلحته ، بحيث أصبح يملك القدرة على إعادة الزمن إلى الوراء ، فالخنجر يستطيع أن : يعيد الزمن عشر ثوان إلى الوراء ، أن يوقف الزمن ، يبطئ تقدمه أو يسرّعه ، تلك القدرة كانت فكرة عبقرية سطر به الجايم البلاي الخاص باللعبة . رمال الزمن نالت جائزة لعبة السنة ، وثماني جوائز DICE . مبيعاتها كانت رائعة مع أنها لم ترق إلى المستوى الذي أملته يوبي سوفت ، رغم ذلك ، فقد استحقت تكملة لها .





الجانب المظلم :







مالات بدأ يفكر بجزء ثان ، لكن المشكل الوحيد هو أنه في نهاية رمال الزمن ، قام الخنجر بإزالة كل الأذى الذي تسبب به بعدما قام الأمير بإعادة الزمن إلى ما وراء الحادثة ، حتى موت فرح الذي كان أحد نواتج تهور الأمير و سوء قيادته ، قد تم إصلاحه بعناية شديدة ، و بالتالي قام بإزالة علاقة الحب الذي جمعت الأمير بفرح وحوله إلى حب من طرف واحد - من جهة الأمير - كون فرح لم تتعرف على الأمير يوما حسب الأحداث الجديدة . كل هذه الأشياء بدأت تتخبط في رأس مالات ، فكيف سيستطيع إدراج فكرة رمال الزمن من جديد بعدما قام بإزالتها نهائيا في ختام الجزء السابق ، الجواب كان بسيطا ، وتمثل في خلق شخصية جديدة تدعى الداهاكا . فعندما قام الأمير بتغيير خط الزمن في نهاية الجزء الأول ظهر داهاكا ، والذي هو عبارة عن حارس للزمن ، أتى ليقضي على الأمير ، ويعيد خطوط الزمن التي دمرها ، لكن الأمير لم يستسلم له ، وبما أنه لم يستطع القضاء عليه فقد قضى سبع سنين مطاردا من طرف ذلك الوحش . بعدما قضى سبع سنوات هربا - سنة واحدة في العالم الحقيقي بما أن Warrior Within قد أصدرت عاما بعد الجزء الأول - أصبح مضطربا نوعا ما ، فقد تحول من شخصية مسالمة ساحرة إلى شخص متوحد ، عدائي مسكون دائم ترديد العبارة " I am the architect of my one destruction " وعاش سبع سنوات طويلة من دون أمل و دعوني أؤكد لكم أنه لا يوجد ما هو أصعب من العيش من دون أمل فقد جربت ذلك .في هذا الجزء لن تستطيع التعرف على الأمير إطلاقا ، فقد غيره الزمن إلى شخص ، فور اقترابك منه ، ستستطيع الإحساس بألمه .بدأ بالبحث عن طريقة يستطيع بها التخلص من الداهاكا فقرر التوجه إلى جزيرة الزمن ، الجزيرة الملعونة التي صنعت فيها الرمال ، ومحاولة إيقاف إمبراطورة الرمال من خلق الرمال .قد يظن الكثيرون أن الأمير أتى إلى هذه الجزيرة هربا من الموت ، لكنني أظن أنه قد أتى إليها بحثا عن شيئين يبحث عنه الكثير ممن عرفوا العذاب خلال حياتهم . . . الخلاص و المغفرة . فور وصول الأمير إلى جزيرة الرمال ، بدأ بالبحث عن الإمبراطورة ، وأثناء ذلك تعرف على فتاة رائعة الجمال ، كايلينة ، قدمت له يد العون ، وكانت مفيدة جدا في تقدم الأمير أثناء مغامرته ، إلا أنه اكتشف شيئا هز نفسه ، هو أن إمبراطورة الرمال هي كايلينة ، وهذا شيء لم ينتظره كل من لعب اللعبة ، فتصرفات كايلينة ، أخلاقها وطريقة تفكيرها لا توحي بأنها شخص شرير إطلاقا ، وهذا صحيح ، فكايلينة مثل الأمير تماما قد أجبرت على خلق الرمال حتى تحيا ، هذا الجزء حوى نهايتين مختلفتين ، الأولى تقضي فيها على كايلينة ، والثانية ستعيد الزمن إلى الوراء تقضي على حارس الزمن وتنقذها ، وتعيدها معك إلى بابل .






هذا الجزء الجديد احتفظ بالكثير من معالم الجزء الذي سبقه ، مع تغيير طفيف في نظام القتال ، حيث غذي هذا النظام بشكل جيد ، وتم تحويله إلى لوحات فنية رائعة شبيهة بتلك التي نجدها عند Ninja Gaiden ، وكذلك المناظر الدموية ، ولقطات تشويه الأعداء . تم استبدال الخنجر هذه المرة بميدالية فرح ، عربون حب حتى يتذكرها ، ميدالية تملك نفس قدرات الخنجر . وتم إدخال الـ Heavy metalكموسيقى سائدة طوال اللعبة . Warrior Withinحققت مبيعات خيالية كالعادة ، لم تقدم " مفاجأة " مثلما فعل جزء " رمال الزمن " لكنها كانت رائعة حقا . بدأ مالات بالتفكير في حلقة يختم بها القصة ، و انطلق مشروع اللعبة الثالثة في السلسلة التي حملت اسم Kindred Blade وتم تغيير العنوان إلى " العرشين " أو " The Two Thrones " .




أتى معرض E3 لسنة 2005 وأذكر اليوم الذي تم طرح فيه ديمو اللعبة كأنه أمس ، بدت اللعبة فيه خفيفة جدا ، وأظهر المقطع قصة أبقت الأمير في صراح دائم مع قدر مشؤوم ، هذا الجزء زادني حبا لهذه اللعبة ، فهي الشيء الوحيد الذي لم يقدم القصة القديمة المملة " وعاش في سعادة إلى الأبد . . . " بل قدم قصة " وسيعيش في حرب إلى الأبد . . . " بعد أن عاد الأمير إلى بابل ظنا منه أنه قد قضى على رمال الزمن مرة و إلى الأبد ، وعد كايلينة بأنها ستعيش في سعادة و سلام ، ودع الأمير قلادة فرح وألقاها في المياه معتقدا أنه لن يحتاجها بعد الآن ، إلا أن هذا لم يحدث يوما ، تم تدمير القارب الذي كان يحمل الأمير و كايلينة ، وتم حملها إلى الوزير الذي قام بقتلها بخنجر الزمن ، بهدف أن يصير خالدا ، مما أدى إلى إطلاق الرمال من جديد ، استعاد الأمير الخنجر - و القدرات التي تأتي معه - وبدأ مسيرته من جديد ، إلا أنه عندما تم القضاء على كايلينة ، تعرض الأمير إلى فساد الرمال مما أدى إلى تلوثه ، وولادة شخصية جديدة . . . أمير الظلام . هذا الأمير عبارة عن تجسيد لكل ما هو مظلم في نفس الأمير ، سيقدم لك "مساعدة " رائعة أثناء اللعب ، إلا أنه سيبدأ بالعبث بعقل الأمير الذي ظن أنه قد بدأ يستعيد نفسه القديمة بعد اجتماعه بفرح من جديد . فرح – طبعا – لم تتعرف عليه ، فما دار بينهما في الجزء الأول ، لم يحدث يوما . اللاعبون لن يستطيعوا السيطرة على الأمير أثناء تحوله إلى أمير الظلام ، لكن عليهم أن يبحثوا عن مكان يحوي مياها حتى لا يقوم الفساد بالقضاء على الأمير . وجود فرح خلال هذا الجزء كان نقطة إيجابية ، فقد استطاعت السيطرة على غضب الأمير وإرشاده إلى الطريق الصحيح ، بل وساهمت في إخراجه من صراعه الداخلي مع أمير الظلام ، وقادته إلى النور ، قادته لأن يجد نفسه القديمة النبيلة . هذا الجزء قدم نهاية رائعة لثلاثية ستبقى خالدة في التاريخ ، أين تمكن الأمير من القضاء على الوزير مرة وإلى الأبد ، وأين تمكن من استعادة نفسه النبيلة .
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
JOLYA



الجنس : انثى
عدد الرسائل : 245
العمر : 29
نقاط : 240
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: من روائع القصص   السبت أبريل 25, 2009 8:16 pm




عدنا و العود أحمد :




Battles of Prince of Persia تم إصدارها على الدي إس شهرا بعد إصدار "العرشين" إلا أنها لم تنل الاهتمام المطلوب من لعبة بحجم الـ PoP ، وتم نسيانها بسرعة البرق ، أتى شهر أفريل من سنة 2007 و شهد تجربة تحمل عنوانRival Swords عبارة عن نسخة لـ The Two Thrones على الـ PSP ، وكانت مقبولة نوعا ما ، رغم العيوب التي علق فيها الأمير ، سواء في الحركة أو تموضع الكاميرا ، وبعد هذا الجزء ، ظن الكل أن كتاب الأمير قد طوي . في سنة 2006 تم تسريب بعض الوثائق التي تفيد أن يوبي تنوي إخراج الأمير من تقاعده ، تمثلت هذه الوثائق في أشياء عديدة من أهمها ، الصورتان اللتان طرحتا على النت ، تمثلان شخصا متلثما بوشاح أزرق/أحمر ادعي أنه الأمير ، وصورة ثانية لفتاة لم نرها قبلا ، وأيضا نشرت إشاعات أن مشنر قد اشترى domain يحمل عنوان the princeofpersiaprodigy.com ، وغيرها من الإشاعات ، لكن أيا من هذا لم يتم تأكيده من يوبي إطلاقا . بل وتم نفيه ، فقد صرح البعض أن الأمير قد تقاعد ، وحان الوقت لينتفض "الطير" في اللعبة الجديدة التي تشبه برنس أف برشيا إلى حد كبير ، وأقصد بذلك "عقيدة الحشاشين " أو Assassin's Creed . إلى أن أتى اليوم الموعود ، ففي الثامن و العشرين من أفريل سنة 2008 ، تم تأكيد الإشاعات التي حامت حول تطوير جزء جديد من البرنس . الجزء الجديد الذي لا يحمل أي عنوان فرعي – اسمه Prince of Persia فقط – يعتمد على نفس المحرك الذي اعتمد فيAssassin’s Creed ، يحمل قصة جديدة تماما ، أميرا جديدا ، وطريقة لعب مطورة عما عهدناه . لا وجود للزمن أو للرمال هذه المرة – الحمد لله - .





تدور أحداث هذا الجزء الجديد عن جنة – واحة – ضائعة تقع وسط الصحراء ، في وسط هذه الواحة توجد شجرة عملاقة تدعى شجرة الحياة ، محجوز بداخلها إله شرير يدعى أحرمان ، إله احتجز من طرف أخيه الطيب لكي لا ينشر الفساد في الأرض ، وشاءت الأقدار أن يصل الأمير مباشرة عند اشتقاق شجرة الحياة ، وبداية تسرب فساد أحرمان ، هذا الفساد لم يستطع تجاوز جدران الواحة – بعد – وعلى الأمير برفقة الفتاة الجميلة الجديدة " آيليكا " التي تنحدر من سلالة عريقة أقسمت على حماية شجرة الحياة ، أن يوقفا الفساد ، ويشفيا المناطق التي تعرضت لتلوثه . ما ميز الجزء الجديد هو فقدان الأمير لقدرات الزمن ، فكل ما يملكه الآن ، هو الحركات البهلوانية التي أتقنها من تدربه في أحياء مدينته بابل ، وأصبح يملك قفازا في يده اليسرى ، هذا القفاز يساعده على القيام بحركات جديدة لم نعهدها في الأجزاء السابقة ، وأيضا سيفا ، لا يمكن للأمير أن يستبدله بسيف آخر . الفساد هنا عبارة عن سائل أسود ، يمكن أن يأخذ أشكال عديدة مختلفة : فخاخ تعيق تقدمك أو تقضي عليك نهائيا ، وحتى وحوشا سيتوجب عليك قتالها . نظام القتال في هذا الجزء غير إلى الأحسن ، فلن تواجه أكثر من عدو دفعة واحدة مثلما عهدناه في الأجزاء السابقة ، والنظام الجديد يشبه إلى حد كبير نظام القتال الذي نجده لدى God Of War . آيليكا لها دور هام جدا في اللعبة ، عبارة عن ملاك حارس لك ، تحت خدمتك في أي وقت شئت ، تقوم بالتقاطك في حال شئت القيام بقفزة مزدوجة ، تهب لمساعدتك في القتال إن شئت ، وفوق كل هذا يمكنها أن تطهر المناطق المصابة بالتلوث باستعمال تعويذاتها السحرية . أعجب الكثيرون بهذا الجزء الجديد ، بل إن البعض شك أنه بداية لثلاثية أخرى ، أتوقع له النجاح كثيرا فرغم كل شيء الأمير حاضر فيه .






أحبائي ، وصلنا إلى نهاية قصتنا الرائعة ، حول اللعبة التي أسرت قلوب الكثيرين و أولهم أنا ، فهذه اللعبة إذا ما أسقطتها على حياتك ، ستجد أن مجرياتها لا تختلف كثيرا عما يحدث لك . قصة أمير شاب حاول أن يجعل العالم مكانا أفضل ، بطرق ظن أنها مناسبة ، فوجدها العكس في كبره ، قصة حوَت علاقة حب آسرة ، قصة من روائع القصص . أتمنى أنني رويت عليكم الأحداث بشكل أعجبكم ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فوز



الجنس : انثى
عدد الرسائل : 772
العمر : 48
نقاط : 826
تاريخ التسجيل : 23/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: من روائع القصص   الأحد يونيو 07, 2009 6:50 am

سلمت غاليتي
جهدا رائع
بارك الله فيك ولك
تحياتي لمجهودك الرائعه غاليتي
دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم الاسمر



الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 3413
العمر : 50
الموقع : http://alfekr.a7larab.net
نقاط : 3938
تاريخ التسجيل : 04/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: من روائع القصص   السبت يوليو 18, 2009 6:03 pm

جزاك الله كل الخير

وبارك الله فيك

ودمت بحفظ الرحمن

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alfekr.a7larab.net
JOLYA



الجنس : انثى
عدد الرسائل : 245
العمر : 29
نقاط : 240
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: من روائع القصص   الأربعاء يوليو 22, 2009 7:56 am

شكرا لمروركم الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ظافر



الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2368
العمر : 50
نقاط : 3095
تاريخ التسجيل : 24/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: من روائع القصص   الخميس يوليو 23, 2009 12:12 pm

الله يعطيك العافيه وتسلمي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من روائع القصص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الفكر والجمال  :: 

ملتقى المنتديات الأدبية :: منتدى القصص والروايات

-
انتقل الى: